مرحباً بك بموقع الاخبار القبطية

هل يجوز المعاشرات الزوجية فى الصيام؟

اكثر المنشورات انتشارا على الفيس بوك
+ الزواج فى المسيحية سر مقدس والرب يسوع بارك سر الزواج بنفسه عندما حضر عرس قانا الجليل فالمسيحية تنظر للزواج على أساس انه سر مقدس
+ والمسيحية والكتاب المقدس تنظر للمعاشرات الزوجية بأنها شئ طاهر وليس نجساً
"ليكن الزواج مكرماً عند كل واحد و المضطجع غير نجس"
+ والكنيسة لا تمانع المعاشرات الزوجية فى الصيام
لكن تقلل علي قدر المستطاع فهي تعتبر فطر و ليست شئ نجس أو دنس
وتكون على حسب الحالة الروحية للزوجين
+ و تكون حسب اتفاق الزوجين معا و مع أب اعترافهم فعلى الزوجين أن يكونا على اتفاق فى هذا الموضوع هل يمتنعا تماماً عن هذه المعاشرات فى فترة الصوم ؟ أم لا يمتنعا نتيجة ضعف
فلابد ان يكون فى اتفاق لئلا يدخل الشيطان فى وسطهم ويسقطهم فى الخطية.
أو ربما يكون الزوج أو الزوجة أو كلاهما ضعيفان ويصعب عليهم
الامتناع نتيجة حياتهم الروحية الضعيفة فيجربهم الشيطان
+ ولابد أن يكون لأب الاعتراف دور مهم فى هذا الموضوع لأنه يعرف الحالة الروحية للمعترف
ولكـــن ينبغى أن يتم ذلك " باتفاق الزوجين معاً ". - قبل الصوم - لئلا ينحرف الضعيف (أمام إغراء الشهوة ), فيسبب خطية لنفسه , أو لشريك حياته, كما رأى القديس بولس الرسول .
الذى كتب - معللآ ذلك - بقوله :
" لكى تتفرغوا للصوم والصلاة , ثم تجتمعوا معاً . لكى لا يجربكم الشيطان ,
بسبب عدم نزاهتكم" . (1كو 7 : 1 - 7).
+ وفترة الصوم هى فترة للنسك والاعتكاف فيها نمتنع حتى من الأشياء المحلله لنا مثل الأطعمة الفطارى فهى حلال لنا بس نحن نمنع أنفسنا كنوع من ضبط النفس والجسد وحتى الأطعمة الصيامى التى نشتهيها فى الصيام نمتنع عنها لضبط النفس
+ فنحن نمتنع عن المعاشرات الزوجية كنوع من ضبط النفس وضبط الشهوات والبعد عن اللذة
وليس لأنها خطية
+ ونحن نأكل فى الصيام الأطعمة النباتية التى لا تثير الشهوة عندنا وتساعدنا فى ضبط الشهوة
+ إذن المعاشرات الزوجية ليست خطية أو شئ دنس وإنما تتوقف على الحالة الروحية للزوج والزوجة
والقدرة على ضبط النفس والشهوات
+ فيجب قبل البدء فى الصيام يكون فى اتفاق مسبق بالاشتراك مع أب الاعتراف صاحب الخبرة الروحية الكبيرة والإرشاد الروحى